الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

يا بنتي الملايك رافقوك/ يوسف طانيوس القصيفي

يوسف طانيوس القصيفي



نظم جدّي يوسف طانيوس القصيفي (بو عزيز) هذه الأبيات في مناسبة ولادة ابنته الصغرى "جنفياف" وكان يشعر بدنوّ أجله، علمًا أنّه لم يكن يشكو من شيء. وفعلاً توفيّ وكان عمرها أربعين يومًا:

      يــــــــــــــا بنتي الملايك رافقــــــــــــوكِ                     ع روضة هالدنّي ت يفرّحوكِ     
ع راس السنة جيتي صباحيّه                    وفيــــــــــــــــــــــــــــــــك عيّدونا وعيّدوكِ
شفتي الناسْ صرتِ مستحيّه                    غريبه وبعدهن مـــــــــــــــــا بيعرفوكِ

زلَيْطَه جايي، كْشَيْفه وحَفِيّه                    بِ أحسن مــــــا عندن لبّسوكِ
وبعدْ ما لبّسوكِ بِ شويّي                      غِذا من صدرْ إمّكْ رضّعوكِ

قالوا الناس: تسلم هالبنيّه                       بشفافن لا صدى ولا لحّنوكِ
زِعلتْ وما كانشْ هاين عليي                   بأرخص مــــــا بتسوي سعّروكِ
    إنتِ جوهره عندي غليّه                        ع مال الدني لـــــــــــــــــــو تمّنوكِ       

 مش رح عيش ت تفوقي عليي                  صرتْ ختيارْ وضعيفه سلوكي
    تبقي اسألي كيف كان بيّي                     عن حبّي إلك بيخبرّوك          

        تعيشي ببيت أهلك بهنيّه                       حوالك أخوتك بيدلّلوكِ              
  وكوني طاهرة ونفسك نقيّه                      وصلّي ت الملايك يحفظوك    
                وبعد ما تصلّي بشويّي                          وتقولي الأبانا والسلام                       
 تبقي تذكّري وصيّة أبوكِ    

ليست هناك تعليقات: